٧ شخصيات تسمم حياتك


عنوان الكتاب : ٧ شخصيات تسمم حياتك

المؤلف : أندرو فولر

المترجم : دار الفراشة للطباعة و النشر

الناشر : دار الفراشة للطباعة و النشر

الحجم : 4.4 MB

نُبذة عن الكتاب :

كتاب 7 شخصيات تسمم حياتكم – أندرو فولر. من يعقّد حياتك، “سواك أنت طبعاً”؟… هل في محيطك أشخاص مراسهم صعب تودّ لو تتجنّبهم دائماً؟ قد تنجح أحياناً، لكن في أحيانٍ كثيرة أخرى لا!…
هؤلاء الأشخاص قد يكونون غدّارين، لوّامين، مستبدّين، محبّين للسيطرة، متعالين، مراوغين أو فاشلين في التواصل، وأحياناً قد تجتمع كل هذه الصفات في شخص واحد، فتخيّل الجحيم!…
سواء أكانوا يزعجونك في العمل أو في حياتك الإجتماعية أو إذا كانوا مقربين منك كأفراد عائلتك أو شريك حياتك، بل أكثر من ذلك، إذا كنت أنت واحداً منهم، فهذا الكتاب يساعدك على كشف أساليبهم ومكرهم وتعلّم الدروس منهم، وكيفية التعامل معهم.
لا تدع هؤلاء الأشخاص الصعبين يسمّمون حياتك!…

عن كتاب :” 7 شخصيات تسمم حياتكم “
من يعقد حياتك، “سواك أنت طبعاً”؟
هل فى محيطك أشخاص مراسهم صعب تودّ لو تتجنبهم دائماً؟ قد تنجح أحياناً، لكن فى أحيانٍ كثيرة أخرى لا! مجموعة من الشخصيات البشرية التي تنغص الحياة بتصرفاتها المثيرة للأعصاب هؤلاء الأشخاص قد يكونون غدارين، لوامين، مستبدين، محبين للسيطرة، متعالين، مراوغين، أو فاشلين فى التواصل ومنهم الكاذب ، وأحياناً قد تجتمع كل هذه الصفات فى شخص واحد، فتخيل الجحيم! سواء أكانوا يزعجونك فى العمل أو فى حياتك الاجتماعية أو إذا كانوا مقربين منك كأفراد عائلتك أو شريك حياتك، بل أكثر من ذلك، إذا كنت أنت واحداً منهم، فهذا الكتاب ” 7 شخصيات تسمم حياتكم ” يساعدك على كشف أساليبهم ومكرهم وتعلم الدروس منهم، وكيفية التعامل معهم واسباب التصرفات وطرق التعامل معها للتقليل من تاثيرهم في حال لم تكن تنوي او تستطيع قطع العلاقة تماما،  
هناك أناس مقربون كثيرا لكن مع الأسف الشديد يعتبرون سما في الحياة فكيف تتعامل معهم خاصة إذا كانوا قريبين منك كثيرا … يطرح الكاتب في كتابه 7 شخصيات تسمم حياتكم .فخذ العبرة من بين ثناياه وغير حياتك.
 لا تدع هؤلاء الأشخاص يسممون حياتك!

أندره فولر مؤلِّف متخصّص في علم النّفس العيادي، ومعالج مشاكل عائليّة. وضع برامج تربويّة لتنمية الذكاء العاطفي عند الأولاد تمّ اعتمادها في أكثر من 2000 مدرسة في أستراليا وبريطانيا. صدر له عن «دار الفراشة» كتاب «ولدي صعب… ماذا أفعل؟» عالجنا موضوعه على صفحات «الجريدة»، ومع صدور كتابه «7 شخصيّات تسمّم حياتكم» ينتقل بنا من عالم الطفولة إلى عالم البالغين صعبي المراس.

منذ ربع قرن يصغي أندره فولر في الجلسات العلاجية إلى أشخاص مغتاظين شديدي الاضطراب بسبب وجود آخرين صعبي المراس في حياتهم. في الواقع، كان المؤلف مستشارًا نفسيًا لآلاف المجموعات ومراكز العمل حيث الأشخاص الصعبو المراس يسيطرون وينزلون البلاء بزملائهم الحسني النيّة. ومن هذه الخبرة تعلّم دروسًا في كيفية التعامل معهم، فجاء هذا الكتاب ثمرة جهود شاقة ومريرة.

ما السبب؟

معرفة كيفية التعامل مع الصعبي المراس مهارة مهمة. بعض الصعبين يجمعون سلوكهم الشائن الذي لا يطاق مع قدرتهم على أن يكونوا مسلين، ساحرين، فاتنين. وبعضهم قد يكونون حسني النية على رغم طريقتهم الخادعة المضللة.

يقول المؤلف: «أنا غير متأكد من السبب الذي جعلني أقرر تحويل اكتشافاتي إلى كتاب. لعل السبب هم أفراد الطاقم الجراحي الذين أخذوا يرمون المباضع على بعضهم بعضًا عندما لم تجرِ الجراحة كما يجب، أو ربما السبب ذاك الفريق الذي أخذ أفراده يتبادلون الإهانات على رغم أنهم لم يتقابلوا وجهًا لوجه أو ربما السبب هي تلك الفرقة الغنائية التي لم يستطع أفرادها الغناء بصوت واحد بل كان كل منهم يغني على ليلاه.

لكني أشكر جميع صعبي المراس الذين التقيتهم في حياتي لأنهم علموني كيف أكتب هذا الكتاب، كذلك أشكر جميع الذين اكتشفوا أنني شخص صعب المراس. وأرجو تقبُل اعتذاراتي».

ماذا ستتعلّم؟

في هذا الكتاب ستتعلم كيف:

– تقارن بين المنافع والمساوئ، وتقرر ما إذا كان عليك القيام بعمل ما أم عدم القيام به.

– تلقي نظرة على عاداتك وأساليب تعاطيك المتكررة مع الأشخاص الصعبي المراس.

– تفهم بعمق أو تعي تصرفاتك.

– تبحث عن النتائج.

– تبحث وتسعى إلى إيجاد أفضل طريقة للتعامل معهم.

– تطبق أو تنفّذ استراتيجيات التغيير.

– تكتسب مهارات تغيير وجهات النظر.

– تتزود أو تتعلم طرقًا للتعامل مع الصعبي المراس.

– تقلل من تأثيراتهم السامة.

– تتعلم دروسًا للمستقبل.

لنتحدث عن بعض تصرفات هؤلاء في أكثر من مجال لنفهم أساليبهم.

الإطار العاطفي

في المجال العاطفي يكون الصعبو المراس غالباً أذكياء جدًا، إذ يعرفون تحديداً ما يريدون ويعرفون كيف يحصلون عليه. قد تراهم يرفعون الشخص الآخر إلى أعلى عليين وكأنه شخص كامل الصفات وفي اللحظة الثانية ينزلونه إلى أسفل سافلين. إذا كنت شخصًا تريد فعلاً من الآخرين أن يحبوك فالذي يحدث أنك ستصبح كالعجينة بين يديهم.

يحتمل أن ينشأ حب كبير بينك وبين الشخص الصعب، لكن ذلك يحدث فحسب مع الشخص الذي يعرف ما يريد ويواصل بعزم وعناد لأجل الحصول عليه.

الإطار الاجتماعي

تشبه مصادقة الأشخاص الصعبي المراس لعبة الأفعوانية التي نراها في مدينة الملاهي، أي فيها طلعات حادة ونزلات خطرة. إذ تجد لدى الأصدقاء الصعبي المراس أفكارًا عن الطرائق التي تحسِّن حياتك. بعضهم يصرّ على أنك ستتبناها وبعضهم سيعلِّمك كيف تكون كريمًا من خلال قيامك بإعارة الآخرين مقتنياتك وعدم استرجاعها أبدًا، وبعضهم الآخر يعلمك كيف تكون لطيفًا عندما تجابه نجاحات الآخرين.

تتطلب مصادقة الشخص الصعب المراس ثقة بالنفس ولحظات تستجمع فيها قواك. قد يكون الشخص الصعب مُغيظًا، لكنه أيضًا قد يكون جيدًا لك.

يعلمنا الشخص الصعب أشياء كثيرة عن الطريقة التي على الحياة أن تمشي بها، وما علينا القيام به عندما لا تمشي الحياة بتلك الطريقة. مثلاً، ثمة اعتقاد بأنك إذا عشت بشكل جيد وكنت لطيفًا مع الآخرين ومؤدبًا ولبقًا، فستنزل عليك الخيرات وتحلّ بك النعم. في الإسلام ثمة مفهوم «القسمة»: «أحبّ لغيرك ما تحبه لنفسك واكره له ما تكره لها».

لا شك في أن من الجيد أن يكون الإنسان لطيفًا، ودودًا، لكن اعلم أن البعض لن يتأثر باللطافة.

الواقع أن معاملة الآخرين بلطف هي طريقة عظيمة لتحيا هذه الحياة، لكن ديانات العالم كافة لم تتآمر عليك كي تكون دائمًا الضحية، فالأشخاص الصعبو المراس سيعاملونك وكأنك ممسحة أرجل لهم إذا سمحت لهم بذلك.

يمكنك واقعًا أن تتعامل مع الآخرين من دون أن تكون مسيطرًا، مهيمنًا. إنما عندما يتعلق الأمر بالأشخاص الصعبي المراس، سيتمنى معظمنا أن يحلوا عن ظهورنا ويذهبوا بعيدًا ليزعجوا شخصًا آخر. لكنهم للأسف، لن يفعلوا بل ستراهم يرجعون إلينا أقوى وأشد عزمًا.

قد يفعل الناس أي شيء عدا فك عرى العلاقة التي توقعهم في المصاعب. عندما يكون الشخص الآخر شخصًا صعبًا رائعًا، تجدنا نتوجه إلى الهاوية بدل التوجه إلى مواجهة المشكلة بشكل مباشر.

من الطرائق غير المجدية التي يلجأ إليها البعض عند التعامل مع الشخص الصعب: التشاجر أو الفرار أو «التجمد والغليان».

التشاجر

مواجهة الشخص الصعب وإخراج جميع أسلحتك لمحاربته طريقة نادرًا ما تنجح. أولاً، لأنه معتاد أكثر منك على التشاجر والتقاتل، وثانيًا لأن هذا قلما يحدث عندما تخطط له بل يحدث غالبًا عندما يكون رأسك مقفلاً من الشخص الصعب ومن تصرفاته. الحقيقة، إن التصرف الارتجالي ورد الفعل الفوري مع الشخص الصعب فكرة غير جيدة أبدًا. فالذي يحدث أنك ستصبح شخصًا أحمق، غريب الأطوار وهو سيتهمك بالمبالغة في رد فعلك والهستيريا والعجز عن ضبط انفعالاتك.

الدرس الأول الذي ستتلقاه من الأشخاص الصعبي المراس هو تعليمك أن حل مشاكل العلاقات الكبرى يتطلب عناية كبيرة وتخطيطًا هادئًا مدروسًا.

الفرار

الدرس الثاني الذي سيعلمك إياه الأشخاص الصعبو المراس هو أن بإمكانك الهرب، لكن ليس بإمكانك الاختباء، فالعالم مليء بالصعبي المراس. إنهم خصومك وإن لم تستفد منهم وتتعلم منهم دروسًا مفيدة، ستهرب مرارًا وتكرارًا من ذات المشاكل أو من نفس النماذج البشرية.

بإمكان الأشخاص الصعبي المراس أن يساعدوك على أن تلعب لعبة الحياة بشكل أفضل، لكن تجنبهم يقوي فقط المشكلة. بعضهم قد يكون ألدّ أعدائك وبعضهم قد يكون أفضل معلميك. الواقع، تجنب الأشخاص الصعبي المراس يزيدك هشاشة وضعفًا.

التجمّد والغليان

الغليان من شدة الغيظ والغضب والتجمد وعدم الإتيان بشيء هما من أكثر ردود الفعل شيوعًا، وهما أيضًا الأكثر تسببًا بالأذى. ذلك أشبه برد فعل الأرنب المذعور عندما تعمي عينيه أضواء السيارة الأمامية. في هذه الحالة لن تحرك ساكنًا، بل ستقبل السم الذي يسممك به الشخص الصعب وبعد ذلك ستحمله معك فتفقد القدرة على النوم.

بل الأسوأ من ذلك قد يحدث، إذ قد تبدأ ببث بعض السمية على من تحبّ، فتبدأ بالتذمر والشكوى من الشخص أمام أشخاص لا حول ولا قوة لهم في تغيير سلوك الشخص الصعب. لكن هذا الكتاب أعدّ كي لا تقوم بهذا النوع من التصرفات.

ختاماً

يقول المفكّر الفرنسي جان بول سارتر: «الجحيم هم الناس».

هذا ما نلمسه حقيقةً في الناس الصعبي المراس فهم أشبه بأصابع ديناميت تفجِّر كل ما يدور حولها. إنهم مثيرون، مذهلون، أقوياء، وألم حقيقي في الخاصرة أو شوكة في العين. مع ذلك، يجعلون الأمور تتحقق ويجعلون الناس يتكلمون. عندما يقوم شخص صعب المراس بأمر ما فهذا الأمر يُنجز حقًا. تعلّم في هذا الكتاب كيف تسخِّر مهارات وأهواء الشخصيات السبع التي تسمّم حياتك، وعندئذ سيصبح لديك سلاح سري يجعل طائرة الشبح تبدو في الدرجة الثانية من حيث القوة.

 لكتب أخري في مواضيع مشابهة يرجي زيارة هذة الصفحة

شارك الكتاب مع الأصدقاء

قم بتحميل الكتاب من موقعنا

رابط مباشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *